منتديات الخرج .. ماشاء الله تبارك الله ولاحول ولاقوة الا بالله , سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم , اللهم اني استغفرك واتوب اليك .. منتدى الخرج

العودة   منتديات الخرج > منتديات الخرج المتخصصه > المنتدى التعليمي العام - تطوير المهارات - القدرة التعليمية > قسم تطوير الذات

قسم تطوير الذات هذا القسم يهتم بكل المواضيع التي تطور من تفكير الشخص وتساعده في تطوير ذاته

روابط مهمة و مفيدة : التسجيل والمشاركة معنا || لاستعادة الباسورد الرقم السري || كيف يتم تفعيل الاشتراك || أفضل طريقة لطلب كود تفعيل على البريد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 22-09-2011, 02:02 AM
الصورة الرمزية أحاسيس مخملية
 
أحاسيس مخملية
√المراقبة العامه√

  أحاسيس مخملية غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويــة : 11
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمــــــــر :
الـــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــة :
المشاركـــــات : 7,591 [+]
عدد الـــنقــــاط : 1832
قوة التـرشيــــح :  
أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold



عقدة اوديب:

يبدو للوهلة الاولى على هذا المصطلح نوع من البربرية ولكن حين التعمق بدراستها سنجد الى اي مدى هذه التسمية منطقية، وتاخذ هذه العقدة الشائعة نشاتها من العلاقة الموجودة بين الاباء والابناء فهي تهم بصفة خاصة المربين وبعد معرفة ميكانيزماتها الحساسة يمكن تجنب نتائجها الشاقة والمؤلمة.
المختص بعلم النفس يعرف جيدا كم ان هذه العقدة لها القدرة على احداث عدة امراض نفسية وبسببها تتفكك كامل حياة الفرد وتجلب عادة التخنث، الجبن، الخوف لدى الرجال اما عند المراة فتظهر عندها رجولة كبيرة(تسمى العقدة عند المراة غالبا بعقدة إالكترا).
ومن آثارها النفسية الريئسية نجد: اضطرابات في العلاقات الجنسية، العجز الجزئي او الكلي، البرودة الجنسية لدى المراة، الخجل، فشل متواصل، الضغينة الداخلية، كثرة المطالب او الخوف المستمر من الانتقاد، الشعور بالنقص، الشعور بالذنب دون مبررات بارزة، الاحساس بانه عالة على الغير اينما ذهب، الاحساس بالاحباط في الحياة او العدوانية، الجنسية المثلية بالنسبة للمراة او الرجل.
تظهر هذه العقدة بشكل طبيعي خلال الطفولة ثم لابد عليها ان تزول عندما يتحقق توازن الاولياء والطفل واما سوف تستمر الى سن الرشد حيث تاخذ اقنعة مختلفة، وقبل التطرق لعقدة اوديب علينا ان نكرر بان الكوكب العائلي له دور هام جدا في حياة الطفل، ويكون الكوكب العائلي في حالة جيدة عندما تكون العوامل الثلاثة المكونة له في حالة سليمة لكن نادرا مانجد الثلاثة كفات للميزان في حالة توازن(الميزان المتكون من كفة الام والاب والطفل) تام وبالتالي اي خلل يطرا على احد هذه الكفات يحدث هزات وفي آخر المطاف نجد ان الطفل وحده الذي يدفع الثمن لانه له قابلية للتحويل اكثر من الوالدين.
مثال:
الاب مستبد ،قاسي ،ضعيف جدا، رخو....الخ
الام: ضعيفة جدا، متاوهة كثيرا، عدوانية، مزعجة، مهيمنة....الخ
الطفل: ضعف نفسي وجسدي...
نفترض قبل كل شيء ان جميع كفات الميزان متوازنة و تتم المعاملة مع عائلة سليمة فماذا يحدث؟
اوديب والتحليل النفسي:
وتعود احداث اسطورة اوديب الى مايلي:
تزوج اوديب بامه جوكست وقتل اباه لايوس وعقابا لنفسه قام بفقع مقلتي عينيه ثم هرب الى مدينة تيباس مقتديا من طرف ابنته اونتيقون.
مادخل هذه الاسطورة مع التحليل النفسي؟
بالنظرة الاولى(بالتطابق) فان الطفل الصغير يتزوج امه ويقتل اباه، يظهر انه شيء سخيف اذن سوف نطابق هذا بشكل مختلف.
فلنفرض(وهذا امر بديهي) ان الطفل الصغير يرغب في امه لوحده فقط لكن يوجد حاجز ومنافس له:ابوه.
يصبح الطفل يغار من ابيه، يتمنى بشكل شعوري ام لا ان اباه يترك له امه كلية فكيف؟ باختفائه او حتى يموت.
ونحصل على مايلي:
الطفل يحب امه ويريدها له وحده ويكره ابوه ويغار منه ويتمنى موته ويشعر بالذنب في نفس الوقت ازاء ابوه.
البنت تحب اباها وتريده لها وحدها وتكره امها وتغار منها وتتمنى موتها وتحس بالذنب ازاءها.
ناتي للدراسة التحليلية لعقدو اوديب وقبل ذلك نوضح النقطة التالية وهي::
الغريزة الجنسية والتي هي غريزة فطرية في الانسان تكبر معه كغريزة حب البقاء وهذه الغريزة المنتشرة في مرحلة الطفولة لا يمكن خلطها مع العضوية التناسلية فالتناسل العضوي يظهر بعد البلوغ ويصبح يسمى بالرغبة الجنسية الحقيقية والشعورية فالجنسية المنتشرة واللاشعورية تظهر آليا عندما يلتقي جنسان متعاكسان مع بعض.
فالهو يوجد خارج المعالم الاخلاقية، ومفهوم زنا الاقارب لا معنى له عنده مثل مفهوم الشراسة عند الذئب تماما.
الهو الجنسي لا يعرف الا النزوات الغريزية تماما كالغريزة الطبيعية للاكل والشرب.
فمن البديهي ان تظهر الجنسية المنتشرة في العائلة الواحدة ذات تمثيل جنسي مغاير في عقدة اوديب:
الطفل يوجه الجنس نحو امه
البنت نحو ابيها.
وهذا ما يسهل على فهم الطرق الغير طبيعية وهي متعددة كتعدد الاحساس الانساني .
اذا كان الاب كثير الاستبداد والهيمنة:
فهنا ايضا تكون المنافسة بين الاب والطفل من ضرب المستحيل فإما ان يخاف الطفل من ابيه ويختبئ عند امه واما يشعر بضعف ابيه الفعلي وتصبح امه هي امنه الوحيد.
هناك ايضا خطر ظهور تعلق الام بابنها لماذا؟ فعدم استطاعتها توزيع حبها مناصفة بين ابنها وزوجها تكون مظطرة لاعطائه جملة لولدها ويصل هذا الاخير الى سن العشرين برجولة مكسورة.
وهذه ليست مواقف خيالية او خارقة فهي منتشرة في المجتمعات بحدة وهي في تزايد مستمر مادامت التربية مفقودة. اذ ان التربية تتطلب الكثير من الحكمة والمهارة ، اذ وجب على الام ان تعطي كامل الحب، ولكن لا يجب ان تتعلق به، وهذا شيء صعب. بما انها توجه كل حبها لابنها، ايضا ميكانيزم لا شعوري يمكن له ان يلعب دورا ألا وهو: يمثل الطفل بالنسبة لامه حبها الوحيد ومصدر امنها.
فكل شيء يصبح على احسن ما يرام كلما بقي الطفل على حالته الصغيرة بمعنى لم تظهر بعد ملامح الرجولة فيه، فترغب الام اذن وهذا لا شعوري ان يبقى ابنها طفلا صغيرا لاطول مدة ممكنة فتحاول الام ان تؤنث ابنها لكي يبقى ذهنيا بجانبها وكما ان الطفل يفتقر لابيه يكتب عادة لهذه اللعبة اللاشعورية بالنجاح لان:
-الطفل يفتقد لمثال رجولي يمكنه من التشبه به او تجاوزه.
-تفعل الام كل شيء من اجله وتعطيه كل مايريده وهذا خطر على الطفل الذي يعتاد على الحلول المثالية وسخولة الحياة.
فلماذا يحاول اذن استعادة رجولته مادام ثياب امه على مقاسه؟ واذا كانت الام فظلا عن هذا متسلطة فهناك نتائج اخرى يمكن لها الظهور.
ونفهم اذن انه من الضروري ان نتعرف على بعض الميكانيزمات النفسية ، انه صعب جدا قيادةزورق الحياة حتى بوجود مجدافين ولكن توجيهه بمجداف واحد يصبح ضرب من الخيال، فالمراة الفاقدة لزوجها وتكون مظطرة لتربية ابنها لوحدها فانها توضع امام اصعب دور يمكن وجوده لانها لابد عليها ان يتوفر فيها وفي نفس الوقت الوقت رجولة الاب وانوثة المراة.. واذا ما استطاعات الام تجنب التعلق او الهيمنة فانها جديرة بكل الاحترام والتقدير...
التعريف المعمق لعقدة اوديب:















ur]m h,]df

 
رد مع اقتباس
قديم 22-09-2011, 01:31 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
أحاسيس مخملية
√المراقبة العامه√


الصورة الرمزية أحاسيس مخملية

الملف الشخصي
رقــم العضويــة : 11
تـاريخ التسجيـل : Aug 2009
العــــــــمــــــــر :
الـــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــة :
المشاركـــــات : 7,591 [+]
عدد الـــنقــــاط : 1832
قوة الترشيح :  
أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold أحاسيس مخملية is a splendid one to behold


أحاسيس مخملية غير متواجد حالياً

افتراضي

التعريف المعمق لعقدة اوديب:



كل لحظة يتطور فيها الطفل يمكن ان تكون مصدر عدم تكيف نحو الاباء وهذا نظرا لالاق الاسباب الممكنة الحدوث من بينها(الظروف الخارجية،مواقف الاباء، الهشاشة النفسية للطفل...الخ)
فالميكانيزم الذي تتميز به عقدة اوديب هي في غاية الدقة وكذلك المنطق، الطفل يريد امه لوحده ابوه يصبح منافسا له فهو اذن يغار من ابيه ويريد التخلص منه وينتج عن هذه الغيرة عدوانية اتجاه الاب.
هنا يصبح المسار غير طبيعي:
من جهة الطفل يعجب بابيه ومن جهة اخرى يحس بالعدوانية والغيرة اتجاهه، ينتج عن هذا التناقض تانيب الضمير والقلق ويحس الطفل بالذنب نحو ابيه ولكن دون ان يدري لماذا؟(كل هذه الميكانيزمات هي لا شعورية ومكبوتة)
كيف يشعر الطفل بالذنب تجاه ابيه ، انه يحاول نيل رضاه ولكن هو يجهل لماذا يرغب في نيل رضاه، يجب عليه اذن البحث عن الشيء الذي يسمح من خلاله نيل رضا ابيه.
يحاول الطفل اذن تقليص حدة عدوانيته كيف؟ باكتساب اعجاب ابيه له عن طريق كسب تاييده له، سماحته، والاعجاب به، هل يفعل الطفل ذلك مظهرا رجولته الذاتية لابيه؟
لا بالطبع لان هذه المواجهة بالذات(الذكر مع الذكر) هي التي خلقت ذلك الجو الذي يسوده القلق والشعور بالذنب، يفعل الطفل اذن عكس ذلك تماما لكي يعجب لابيه، لابد عليه التخلص من رجولته فيستصغر بذلك نفسه ويستضعفها ويؤدي دور الطفل الودود العاقل بدلا من دور الرجل.
وكل تسامح عاطفي من طرف ابيه يقوم بتعويض قلقه وتستمر هذه اللعبة مدة عشرة الى خمسة عشر...عشرين سنة ولما اصبح الطفل شيئا فشيئا انثوي الطبع فانه يثبت نفسه اكثر فاكثر بامه مما يقوي مرتين هذا الميكانيزم...
وعندما يصل الى سن الرشد يقوم بتطابق نظرته لابيه الى جميع الرجال والذي يحكم عليهم انهم اعلى مستوى منه، يشعر بالدونية والانوثة(حتى وان قام بالتعويض عن طريق عدوانيته) فانه يضع نفسه بشكل آلي دون ذلك الرجل الموجود امامه(الذي يطابق مظهر ابيه) فالمصاب بهذه العقدة يذكره مسئوله في مكان عمله بابيه...
هناك حالات كثيرة ومتعددة الانواع ويوجد الاف الظواهر الصغيرة التي تبين هذه العقدة للشعور التحتي والتي لا تظهر منها الا الاعراض.
الكثير منهم يفعل المستحيل لكي يرضي الاخرين لماذا؟ هل لارضائهم فعلا؟ ليس كذلك ولكن لكي ينال منهم تاييدهم عطفهم وكذلك رحمتهم عليه.. يريد ارضائهم خوفا من ازعاجهم، يريدون التخلص من هذا الاحساس بالذنب بتحسيس انفسهم انهم محبوبون ومرغوبون من طرف الاخرين.
عقدة اوديب والعذاب:
ان تاثيرات هذه العقدة متعددة وفي اغلب الاحيان مؤلمة ففي الحياة العادية يوجد المئات من السلوكيات الانسانية التي لا يشعر بها الفرد بوضوح بل تبقى في جل الاحيان مبهمة ، تسبب الضيق الشامل..
وتذهب تاثيراتها احيانا الى ابعد حد، حيث تبيد حياة افراد بشكل كلي، كما تسبب هذه العقدة لصاحبها تمزقا عقليا وفقدا للرجولة العامة ، ونظرا للاستصغار المستمر لذاته بانه يشعر حينها بالضعف والاحباط امام اي موقف يستدعي منه ابراز رجولته، ويسبب له ذلك ضيقا امام اخذ مسؤولياته او اخذ اي قرار ويشعر بالاحساس المستمر انه مذنب وعلى خطأ ويشعر بالتخاذل اينما ذهب.
عدم اهتمام الناس به او توبيخه يفجر لديه قلقا مبهما في اغلب الاحيان مؤلما.
وكل هذه الاحساسات ليست شعورية ابدا ولكن يمكن للتحليل النفسي ان يطفو بها الى السطح باكملها وبما ان الانسان المصاب بهذه العقدة يكون مستحوذا من طرف الدونية فانه كذلك يكون في بعض الاحيان مستحوذا من قبل فكرة الاستبداد فهو اذن انسان جاف جائر مهيمن ، فكم من مرة نرى هؤلاء الاشخاص يسقطون في الانهيار العصبي امام اول مسؤولية يواجهونها حتى ولو كانو هم بالذات الذين طالبو بها او تقبلوها؟
ويدخلون الانهيار على حساب الارهاق العصبي ولكن في الحقيقة وهذا لا شعوري فانهم يخافون من المسؤولية لانها تخيفهم ويشعرون بضعفهم عند تقلدها، كل مسؤول فهو بالنسبة لهم يمثل اباهم(او يمثل امهم اذا ماكانو قد تربو من طرفها لوحدها وكانت متسلطة) وتفضي حياتهم كلها للفشل الداخلي والقلق ، الطفل يكبر ويبقى طفلا صغيرا، ملايين الحالات المتشابهة تقفز مباشرة الى الانظار يكفي ان نرى من حولنا ، خوف شديد من نبذ الاخرين لهم، وعندما يحدث هذا(كما كان حالهم في صغرهم) فانهم يفعلون كل شيء لنيل من جديد العطف والتاييد.
فقد الرجولة هذا يمس كذلك الجانب الجنسي ويحصل بذلك الملايين من حالات العجز الجنسي او الجنسية المثلية المعلنة او الكامنة.
نفس الخصائص غير الطبيعية هذه يمكن ان تبرز عند المراة حتى ولو كان ظهورها نادرا .
تصبح هذه العقدة مرضية عندما يحصل تثبيت تجاه الوالد من الجنس المعاكس مصحوبا بالشعور للذنب اتجاه الوالد من نفس الجنس ويكون اكثر مرضا عندما يكون الشعور بالذنب شاملا، وهي حالة ذلك الرجل الذي بعدما كان يشعر بالذنب وهو طفل يصبح يشعر به تجاه كل من هو اسمى منه ونلاحظ مرة اخرى اهمية التوافق العائلي ، يسوده رجولة ابوية طبيعية وامومة انثوية طبيعية ويمكن القول انه اذا كانت عقدة اوديب تظهر بنسبة عشر مرات على عشرة(لانها من القوانين الكونية) فالتخلص منها يكون اقل بكثير مما نعتقد فثمانية اشخاص على عشرة يحملون اثارها العميقة .
 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اوديب , عقدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتماد ثلاثة اندية رياضية عاجل صحيفة عاجل الإلكترونية 0 02-08-2011 01:56 PM
"هيئة دوري المحترفين السعودي" تعلن بالارقام عن حجم مبيعات "اندية دوري زين" عاجل صحيفة عاجل الإلكترونية 0 19-07-2011 08:23 PM


RSS RSS 2.0 XML MAP html  sitemap2  

الساعة الآن 06:13 AM.


Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

... الموقع لا ينتهك حقوق الملكيه الفكريه لأى من محتوياته ولا يسمح بوضع اى سيريل او كراك او كيجن للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للأخرين ...
..لذلك رجاء اذا وجدت اى شئ مخالف او محتوى ينتهك حقوق الملكيه الابلاغ فورا عن المحتوى المخالف ..

Security byi.s.s.w

 

  صحيفة الخرج -   هاي كيكرز
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73